Sunday, 13 October 2013

قصاصات1 - أبي والعيد

هذه المجموعة أسميتها "قصاصات".. وهي ربما محاولة منّي للتعويض عن فترة غيابي الطويلة عن التدوين.. مجموعة "قصاصات" لآخر كتاباتي التي نشرتها من خلال فيسبوك وتويتر.. 


واقترب عيد الأضحى يا أبي.. وبدونك، لا عيد في عمري 



في مثل هذه الأيام، من أربع سنوات، قضيت معك يا أبي آخر أيامك قبل أن يودعنا وجهك المضيء ثاني أيام العيد. ومن يومها يا بابا ما في بعمري عيد

أبيع الدنيا وما فيها يا بابا لو يعود بي الزمان لأغمرك وأطبع على جبينك قبلة، وأقول لك فخورة بك وباسمك أنا ابنة أفضل رجل في العالم

العيد؛قبلة تطبعها على جبيني،ابتسامة تجلو عن وجهك هموم قاسيتها لأجلنا،عيدية منك وأحاديث وضحك وصور عائلية. من بعدك يا بابا لم ولن أشعر بالعيد

نعم أنا ابنة أفضل رجل في العالم.رجل كافح منذ طفولته وبنى نفسه بنفسه. رجل أفنى عمره لأجلي وأخوتي حتى آخر لحظاته.رجل وإنسان.أبي وحبيبي وصديقي

لو لم تكن أنت أبي ولو لم تزرع في حب المعرفة والثقافة وحرية التعبير والحرص والاجتهاد. لم أكن لأحقق أي شيء.لن أحب رجلاً مثلك،لن يوجد رجل مثلك

عيدك يا أبي في السماء أجمل بإذن الله، فقد أفنيت زهرة شبابك لتبني أسرة تشتاقك اليوم وكل يوم. عيد سعيد يا أبي يليق بروحك الطاهرة

رحلت يا أبي ذات ليلة، وغادرتني معك أشلاء من قلبي، فرحة النجاح والإنجاز والعيد.. غادرتني مشاعر لن يعوضني عنها سواك يوماً..