Saturday, 25 January 2014

هذيان

هناك .. قرب عينيك الدافئتين كموقد نار في ليلة شتاء شديدة البرد.. يقطن قلبي...

يضيع في دهاليزهما.. يفكر... نعم.. إن لي قلباً يفكّر... هل ذبت عشقاً أم أني أجدّف في تيار حبّك وحدي ؟؟

موحش هو الليل بدونك.. موحش وطويل..

أعشق الحلم وأشتهي النوم.. لأنهما يحملاني إليك..

لست ملكي .. ولست لك

وفي عينيك سفر طويل...

إلى بلاد بعيدة...

لا تؤدّي إلي...

أمّا أنا، فبوصلة قلبي لا تشير إلا نحوك..

وأجدني في أحلك لحظاتي وقمة ألمي أمشي نحوك..

قوة خفية تربط روحي بروحك..

حب لا يعرف المنطق.. لا يعرف المستحيل..

حب لا يكترث بالغد ..

يرديك معه الآن...

وليذهب الغد مع الطوفان..

حب يساري على طريقة الرحابنة..

لا يحتاج لأي شيء .. أي شيء إلا لك..

حب يهدُس باسمك .. بكل لغات الأرض .. علّك تأتي يوماً على جناح الشوق..

حب يأبى النسيان...

حب تغريه الهزيمة أمام عينيك.. 

حب لا يعرف حتمية الفراق..

حب فاته قطار الأمل...


إلا أنه لا يزال قابعاً في محطة الانتظار..

No comments:

Post a Comment